كيفية فطام الطفل عند الرضاعة

كيفية فطام الطفل عند الرضاعة

    لرضاعة الطبيعية هي أفضل وسيلة لإرضاع الطفل وأيضا لإمداده بالفيتامينات الهامة والعناصر العذائيه التي تساعد على نمو الطفل وتقويته بشكل طبيعي وهناك أبحاث طبية عديدة نحو كيفية فطام الطفل وما هو الوقت الزمني المحدد لرضاعة الطفل .
    وقد أشارت منظمة الصحة العالمية على إعطاء النصائح للأمهات بأن مدة الرضاعة لا تزيد عن ستة أشهر من تاريخ بدء الرضاعة الطبيعية بالأضافه إلى إعطاء الطفل وجبه طعام سهلة الهضم حيث أن هناك الكثير من النساء يستمرون في إرضاع الطفل حتى يبلغ عامين من تاريخ الولادة.
    ومن المعروف أن حليب الأم يمثل أهم غذاء بالنسبة للطفل وهو أيضا من أهم المواد الغذائية التي يتناولها الطفل وهذا لما يلي :
    1. حليب الأم يحتوى على المواد الغذائية التي تحتاجها الطفل الرضيع في الأشهر الأولى من ولادته. 
    2. أن حليب الأم يعتبر سهل وسريع الهضم وأيضا آمن لا يسبب أي مشاكل صحية أو معوية. 
    3. حليب الأم يعطى الطفل مناعة ضد الأمراض وهو يقي ويحافظ على الطفل من الأصابه بأي أمراض في الفترات الأولى من الولادة. 
    4. إضافة إلى أن حليب الأم يوجد به الكثير من الماء وهذا لحماية الطفل من الجفاف من العطش.

    فطام الطفل عن الرضاعة

    وتجدر الإشارة إلى أن بعد مرور أربعة أشهر من الرضاعة يصبح حليب الأم غير كافي للطفل ولا يعطيه العناصر الغذائية المطلوب تأثيرها على حماية الطفل وبهذا يتم التفكير في الفطام التدريجي .
    ويجب إدخال الطعام مع الرضاعة لمساعدة الطفل على تذوق الطعام ويتقبله وبهذا يكون الطفل ليس له حاجه إلى الرضاعة الطبيعية والتخلي عنها والطفل عند مرور عام ونصف والقرب من سنتين يكون حليب الثدي لا يستفيد منه الكثير وليس له فائدة كبيرة ويعتمد بشكل كلى على تناول وجبات الطعام مع الأسرة.
    يجب على الأم تعويد الطفل على تناول الطعام وهذا عند بلوغ الطفل الشهر الرابع وجبات كل ثلاثة ساعات
    الاطمئنان على أن الطفل في حالة شبع دائم حتى لا يتعود الطفل على الرجوع إلى ثدي أمه ويطلب الرضاعة الطبيعية مرة أخرى. 

    طرق فطام الطفل عن الرضاعة 

    على الأم بوضع خطة ل فطام الطفل ولن تأتى مرة واحدة حرمان الطفل من ثدي أمه ويجب على الأم النظر بعين العطف للحالة النفسية للطفل ويجب إتباع الأتي :

    1. يجب الحرص على إعطاء الطفل وجبات الطعام منذ أن يبلغ أربعة سنوات من تاريخ الولادة.
    2. حرص الأم على إعطاء الطفل وجبات الطعام كل ثلاثة ساعات حتى لا يفكر في الرجوع إلى الرضاعة الطبيعية وفى هذه الحالة يجب إشباع الطفل والتأكد من هذا. 
    3. يجب عدم انتباه الطفل إلى الرضاعة حتى لا يرجع لها مرة أخرى وهذا بشد انتباه الطفل إلى أشياء أخرى. 
    4. في الزمن الماضي كانت الأم والجدة يلجئون إلى وضع ماده على ثدي الأم حتى يتذوقها الطفل وينصرف عن الرضاعة الطبيعية ويفضل الطعام ولشدة مذاق تلك النوع من الأدوية التي تستخدمها الأم ووضعها على ثدي الأم فهي تمثل خطر على صحة الطفل ويجب الامتناع عنها .

    طريقة مثاليه لفطام الطفل عن الرضاعة الطبيعية

    يجب على الأم التروي في فطام الطفل وعدم التسرع ويتم عملية الفطام تدريجيا حتى لا يشعر الطفل بالإحباط في بداية الأمر ولكن الطفل يعتاد على هذا بعد فترة من الوقت وهناك نصائح عديدة لعملية الفطام للطفل حتى لا تتسبب له في حالة نفسيه سيئة وهى :

    أولا: يتم تجاهل موعد الرضعة للطفل: 

    على الأم أن تلجأ لإعطاء الطفل حليب صناعي أو كوب من الحليب الطبيعي حتى يعوض عملية الرضاعة من الأم فتجاهل رضعه بعد رضعه يجعل الطفل ينسى موعد الرضعه الطبيعية من الأم ويعتاد على التغيير وهذه الطريقة تعمل على التقليل من وجود الحليب في ثدي الأم ينقص بشكل تدريجي وهذا بدون تتسبب في احتقان الثدي وتكاثر الحليب به 

    ثانيا:يفضل تقليل مدة الرضاعة : 

    على الأم بتقليل مدة الرضاعة بمعنى إذا كانت الأم تعطى الطفل ثديها لمدة عشر دقائق فيجب إعطائه لمدة خمس دقائق فقط ويمكن إعطائه وجبه بدلا من الخمس دقائق التي تم تقليها أو أن تعطيه حليب صناعي أو يتم إعطائه حليب في كوب يتناوله الطفل وبهذا يكون الطفل مستعدا لتناول الطعام العادي هذا باستثناء الرضعه التي يتناولها الطفل قبل النوم يجب أن تكون كما هي بدون تقليل منها 

    ثالثاً تشتيت انتباه الطفل عن الرضاعة:

     وهذه الطريقة مفيدة جدا وسهله وهذا إذا كان الطفل كبير يمكن للام أن تتفاهم مع الطفل في هذا الشأن وتشتيت انتباهه نحو تأجيل الرضاعة 

    ما هي أسباب فطام الطفل 

    الأم هي الوحيدة التي تقرر متى هو الوقت الذي يتم فيه فطام الطفل ولكن بعد الأبحاث التي إفادته إلى أنه يجب أن الطفل يتم إرضاعه لمدة سنه واحده على الأكثر وهذا من ضمن نصائح التي تقدمها الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال وأسباب فطام الطفل هي:

    الفطام على حسب رغبة الطفل

    بعد تقديم الأطعمة للطفل وهو مابين سن أربعة إلى ستة أشهر وبهذا ينسى الطفل موعد الرضاعة الطبيعية وهذا يجعل عملية الفطام أسهل للطفل وهناك أطفال تهتم أكثر بالأطعمة العادية تقليدا للكبار وهذا لرغبتهم الشديدة في التغيير ومحاولة الشرب بالكوب وهذا يدل على استعداد الطفل لتناول الطعام وعدم التفكير في الرضاعة.

    الفطام برغبة الأم

    الأم هي صاحبة القرار لتحديد مدة الرضاعة الطبيعية للطفل وهذا لأسباب كثيرة منها عودة الأم للعمل وأيضا تعتبر الأم أن هذا الوقت هو المناسب بالنسبة لها لاتخاذ قرار فطام الطفل وأيضا يعتمد هذا القرار على سن الطفل عند الامتناع عن الرضاعة واعتياد الطفل على تناول الطعام.
    Egystars
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع Egystars .

    إرسال تعليق